الرئيسية / ثقافة وادب / مدن الموت… بقلم الشاعرة آمال خاطر

مدن الموت… بقلم الشاعرة آمال خاطر

منبر العراق الحر :

ها هي
مدن الموت
ترخي
وبائها كالعهن المنفوش
معلنة
ساعة الرحيل
والأجساد غاضبة
حزينة … يائسة
بعيون مصفرة
مغمورة بالخوف
من أكفانها
تتنفس
رائحة الموت
نوائبه …. ومصائبه
لتقرأ
ما تيسر من
آيات القارعة
وتراتيل القيامة
وما أدراها ما القارعة…؟!
عسى أن تزلزل
النبض المدفون بين الصخور
وتوقظ
الآرواح لتتطهر
لأيامٍ
شهر
أو… ربما سنة
معلنة ساعة الصفاء
لكن دون جدوى
كيف ننجوا
بشعوب
غافية مغيبة
كغفوةِ
أهل الكهفِ
في غدِ اللاغدِّ
ألا يعلمون … أفلا يعقلون
أنه عالم
سعير السقر
لا رجعة منه
وللنومِ فيه
أبدُّ
ندخله
بعمى الليل
وصمت التراب
نبكي
ظلمات أمسنا
بحاضر المحتضر
يا لبؤسنا
فمن ينزل الرحمة
عن لوحنا المحفوظ…؟!
يطرد
الوجع عن جرحنا
يرفع الظلمات
عن أكتافنا
والسقم
عن أجسادنا
لنغفو
بغفوة التائب الممدّدِ
في حنجرة التسبيحة الأخيرة
لتقيّنا
صقيع المقابر
حين يحين اللقاء
غفرانكَ ربي
إني كنت من الظالمين
آمال خاطر

شاهد أيضاً

غُرْبَتِي….عماد الدين التونسي

منبر العراق الحر : غُرْبَتِي بَيْنَ الْمُتُونِ سِرَّ هَزَّاتِ الْجُفُونِ بِالدُّجَى دَمْعِي ذَرَفْتُ سَالَ هَطْلًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.