الرئيسية / ثقافة وادب / وحيدةً أبدو…لينا قنجراوي

وحيدةً أبدو…لينا قنجراوي

منبر العراق الحر :

وجدتُ نفسي
في مكانٍ آخر
وحيدةً أبدو
لكن العين تخدع
و إذا تبعتَ بصيرتك
تذهلك زحمة الحضور
جمجمتي مليئةٌ
بأفكار ٍ فتية
و بصيرتي أرهقتها
حكايا مستقبلية
قلبي مكتظٌّ
بأسماء من استحقوا في وجداني
شرف الهوية
ذراعيَّ مليئتان
بعناق ألف قضية ٍو أغنية
أصابعي تعزف
دروباً شجية
عن سنينٍ رحلت
و عشراتٍ تنتظر
رحمةً أو دعابةً سماوية
لتركض بها ساقايّ
فوق صخورٍ و سهول قَدَرية
و تخالني أجلس على رفات ما فات
أنزع الأشواك
من أقداميَّ بلكنةٍ صوفية
فلطالما سحبتني خطواتي
إلى اتجاهاتٍ غبية
كنت أظنُّ حينها
بأن الذكاء يقتضي
الخوض في أحلامنا الوردية
تبخرت الأحلام
و أنجبت غيمةً بيضاء
ما زالت معلّقةً
عند بوابة الآمال
بعيشةٍ هنية
و على بصمات أفعالي
سكبت ُ سلسبيل دموعٍ
من ينبوع نسياننا الزهيّ
رويت به حقول تحدٍّ
اعشوشب في غابة شعري الغجريّ
يطير مع النسمات
يسابق الرياح
في ساحات البقاء المغرية
بهذه الأشياء حقاً
مُتخَمة ٌ أيامي
تُنقّي ملامح حاضري و غدي
و أنا أدندن
روعة العبث
مدركةٌ أنها خير طريقةٍ
للنصر في ملحمتي الأبدية لينا قنجراوي

شاهد أيضاً

ينابيع الحياة ….كريستين افرام

منبر العراق الحر : ينابيع الحياة لا زالت تنضب مياهها في داخلي صافية لامعة كعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.