الرئيسية / تقارير وتحقيقات / صباح العبادي لا تحب المسرح ورفضت الإغراء.. وإنتقدت الأعمال الخليجية

صباح العبادي لا تحب المسرح ورفضت الإغراء.. وإنتقدت الأعمال الخليجية

منبر العراق الحر :

تمتلك الممثلة الإيرانية ​صباح العبادي​، التي تعيش وتعمل في ​الكويت​، موهبة فنية مميّزة، ساهمت في أن تقدم من خلالها، مختلف الأدوار والشخصيات الدرامية.
ولدت يوم 16 أيلول/سبتمبر عام 1975، وبدأت العمل الفني عام 2013، من خلال مشاركتها في مسلسل “مطلقات صغيرات”.

أعمالها

شاركت صباح العبادي في العديد من المسلسلات، ومنها “بين الأمس واليوم”، “سبع أبواب”، “والدي العزيز”، “إفراج مشروط”، “حدود الشر”، “حضن الشوك”، “عشاق رغم الطلاق”، “غرس الود”، “التاسع من فبراير”، “المواجهة”، “حبيبي حياتي”، “عزوتي”، “عمود البيت”، “كلام أصفر”، “​مع حصة قلم​”، “هم نوايا”، “الحالمون”، “جميل ومستحيل”، “خمس خوات”، “​قلوب لا تتوب​”، “​حرب القلوب​”، “إنتقام عزيز”، “ثريا”، “صديقات العمر”، “غريب بين أهله”، “الملافع”، “مطلقات صغيرات”، “واتساب”.

أكدت صباح العبادي في مقابلة صحفية أنها تحب التمثيل والتقديم التلفزيوني معاً، ولن تمانع لو جاءها عرض التقديم التلفزيوني أو الإذاعي، وحينما كانت صغيرة وسط تجمع الأقارب، كانت تمثّل أمامهم كمقدمة أخبار، ثم تؤدي مشهداً من مسلسل أو مسرحية ما، فهذه الموهبة لديها منذ الصغر.
وأضافت: “أحب الشاشة أكثر، لأني لا أحب المسرح”.

ترفض الإغراء
قالت صباح العبادي في مقابلة تلفزيونية إن “الممثل يُفترض أن يؤدي كل الشخصيات، ولكن في حدود الأدب، يعني ألا أجسد شخصيات إغراء وما شابه ذلك، لأن لدي عادات وتقاليد، وأنا متمسكة بها، وقد أعطاني أهلي الثقة، ويجب أن أكون حريصة على ثقتهم بي”.

تفضّل الأعمال الأجنبية

تميل صباح العبادي إلى الأعمال الأجنبية أكثر، لأن الفيلم الأجنبي الذي يُعرض تتعلم منه أموراً كثيرة، على عكس العمل الخليجي، الذي لا تجد من ورائه أية فائدة.
وقالت في مقابلة صحفية: “عندما ترى الفنان الأجنبي لحظة استيقاظه من النوم تجده على طبيعته، بينما تجد الفنانات لدينا في المشاهد الدرامية يذهبن إلى النوم ويصحين منه، وهن في أعلى هيئة ماكياج، ومن هنا فالأفضل هو الأعمال الأجنبية بالنسبة إليّ، لأن الفن الخليجي يواجه انتقادات شديدة بسبب بعض المشاهد، التي لا تحمل شيئاً من المصداقية والواقعية!

الشللية في الوسط الفني
تعترف صباح العبادي بأن الوسط الفني قائم اليوم على العلاقات والمصالح، في إسناد الأدوارالقوية، فهي ترفض أن تظهر بصورة متواضعة.
وقالت في مقابلة صحفية: “أنا تعبت على حالي جداً من ناحية تقمصي الأدوار والإهتمام بالشكل والمظهر، لكن إكتشفت في نهاية المطاف بأن الوسط الفني يعتمد على العلاقات التي تسوقك فنياً بالشكل المطلوب، فأنا علاقتي مع الجميع جيدة، لكن لا بد من أحد يؤمن بموهبتك لكي يسند لك “الدور المناسب، الذي يقدمه للجمهور .
وأضافت صباح العبادي: “أنا أرفض مبدأ الشللية، لأنها لا تنفع الفنان بل تضره، فكثير من الأعمال الفنية التي عرضت لن ترضي بالمتابعة لأنها مكررة ومتشابهة، سواء من ناحية الأدوار والفنانين المشاركين، فآفة الشللية شوّهت الفن ولم ترتق بالمستوى، فأنا مع حرية الإختيار والتنويع في الإطلالة، أفضل بكثير ما أكون أسيرة لهذه المجموعة”.
وتابعت: “لا أحد ينكر بأن هناك عوامل كثيرة تساهم في نجومية الفنان، منها الحضور والإطلالة والحظ والعلاقات، وأن تنضم إلى (غروب) مجموعة معينة تدعمك وتقف بجانبك، فأنا بطبعي أحب أن أتعامل مع الكل من دون إستثناء، لأني مؤمنة بموهبتي وأتصوّر ما يصح إلا الصحيح”.

نشاطها على مواقع التواصل الإجتماعي
إعتبرت صباح العبادي في مقابلة صحفية أن مواقع التواصل الإجتماعي، سهّلت علينا كثيراً أن نتواصل مع من نحب، ونسمع آراء الجمهور بكل شفافية ووضوح من دون حواجز.
وقالت: “أنا بطبعي متحررة بما أقدمه وجريئة بما أفعله، لكن لا أتجاوز الحدود الحمراء في حياتي، ولا أنسى بأني كويتية وخليجية، وتربطني عادات وتقاليد من الصعب أن أنساها من قاموسي”.

خضوعها لعملية تجميل لأنفها
كشفت صباح العبادي في مقابلة صحفية أنها خضعت لعملية تجميل لأنفها، إذ كان مصاباً بكسر أدى إلى إنحرافه وتم علاجه.

 

علاء زيات —خبريات الفن

شاهد أيضاً

أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز … د. نضير الخزرجي

منبر العراق الحر : عندما تفرض على المرء الإقامة في موضع محدود الأمتار طوعا أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.