الرئيسية / ثقافة وادب / أَمِطِ اللثامَ….لينا قنجراوي

أَمِطِ اللثامَ….لينا قنجراوي

منبر العراق الحر :

أَمِطِ اللثامَ
عن عينيك َ و انظرْ
إلى الشّررِ في أحداقي
رغيفُ خبزٍ تائهٌ أنا
ضاع بين جشعِ
التجار و سطوة الفساد ِ
صارَ وجهي أسوداً
من كثرة اللطم ِ
على أفواهِ العبادِ
لا القمح قمحٌ
و لا الروحُ روحٌ
كأننا في سُباتِ
أخافُ أن نصحو يوماً
نقرأُ الصلواتَ على
سذاجةٍ أودت بنا
إلى جحيم الحياة
و أبديةِ العذابِ

أعرفُ أنَّ جدّي
زرعَ بيارات ليمونٍ
و أبي على دروبِ الخيرِ
قادَ ذراعي
كبرتُ مؤمنةً
بأن الحقَّ حقٌّ
و الظلام ليس له امتدادِ

جاءَ زمنُ الخديعة
جعل النسور وليمةً
لأنيابِ الضِّباعِ
حثالةُ القوم صعدت
على أجداث شرفاءِ
أبو أن تُذَلَّ بلادهم
قدّموا لها
الغالي من الأعمار و الأكبادِ

هنالك خلف المرايا
تقبع ُ أسطورةُ الأجدادِ
يموتُ الشجرُ واقفاً
و يطئطئ ُ الأندال جباههم
سعياً وراء الزائفِ
من الأمجادِ

هي حكمةُ السماءِ قالت:
الموتُ حقٌّ
على الكبير و الصغير ِ
في رحابي
غير أنَّ الفرقَ عظيمٌ
بين دروبِ الهناءِ
و الوعرِ من الطرقاتِ
سنرحلُ كلُّنا لكن
شتّان بين عُمْرٍ مضى
في نعيمٍ
و أعمارٍ تباطأت
من كثرةِ الهوانِ…..لينا قنجراوي

=========================

شاهد أيضاً

من ديواني ” حلم على ناصية الحنين “.. نجوى كنانة وهيب

منبر العراق الحر : ..مُرهِقةٌ وَمُمِلّةٌ هي الكتابةُ ،، حين تغدو ترجمةً لحالةِ حيرةٍ وضعفٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.