الرئيسية / ثقافة وادب / عذراً سيدي …غادة قنطار

عذراً سيدي …غادة قنطار

منبر العراق الحر :

عذراً سيدي …
لا سلطة لي …
على جنون الكلمة أمام قلبي …
عُذراً …
فهي تخونُني على الدوام…
تتركني حائرة….
ما بين قناع وكلام…
وأنا بينهما …
لا أعرف من تكون …
عذراً سيّدي ..
لست بـِعرّافة ..
أحلُّ ألغازَ العيون .
فالسر بحدِّ حروفه يقتلني …
وأنت كالطفل المجنون …
أكتبك سيّدي في طيّات قصيدة …
على جدران الشجون…
أجعل منكَ بطلاً … لا يخون
يوماً تكون فيه أنت …
ويوماً لا تكون…
أعِدُ نفسي ألّا أعود…
لكن الوفاء في دمي …
وقد أموت …
لأجْلِ سحرٍ وعينٍ وجنون …غادة قنطار
==================

شاهد أيضاً

من ديواني ” حلم على ناصية الحنين “.. نجوى كنانة وهيب

منبر العراق الحر : ..مُرهِقةٌ وَمُمِلّةٌ هي الكتابةُ ،، حين تغدو ترجمةً لحالةِ حيرةٍ وضعفٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.