الرئيسية / مقالات / جورج فلويد .. رقاب تحت مقبض الحرية ….ايمان عبدالملك

جورج فلويد .. رقاب تحت مقبض الحرية ….ايمان عبدالملك

منبر العراق الحر :

ما قادر اتنفس” آخر كلمة لفظها “جورج فلويد” قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت ركبة الشرطي الأميركي .. هل هي العنصرية التي أرهقت البشرية وجعلتها تضج بالحقد والأنانية، بلدان تدعي الديمقراطية والرقي وهي أول من هجرّت الشعب الأصلي “الهنود الحمر” وطردتهم من المدن وجعلتهم يسكنون الجبال المرتفعة لتأتي بخليط من الشعوب الاوروبية وتكوّن شعبا” أميركيا متجانسا” مع أنه غير متجانس كليا” خاصة عندما قدم من البلاد الافريقية ذوي البشرة السمراء أو السوداء وهذا ما وضحته الصورة التي ملأت شبكات التواصل الاجتماعي وأظهرت الحقد المخبأ داخل النفوس والقتل المتعمد بدماء باردة.

الشرطي قطع عن الرجل الاسود الأوكسجين وضجت وسائل الاعلام بالخبر وقامت التظاهرات في أكثر من 30 ولاية وبدأت بعدها أعمال الشغب والتخريب والتكسير في المقتنيات وشرعت السرقات، أما حين اجتاحت كورونا بلدانهم وهجم المواطنون على المتاجر الكبيرة وقاموا بسرقتها في سيناريو “مضحك مبكي” خوفا من المجاعة تراءت أمامنا صورا ملتقطة في دولنا العربية في زمن الأزمات والحروب حيث كانوا ينسبون التخلف لشعوبنا لنجد بأننا متساويين في الأزمات مع أرقى الدول،مع العلم أن الحروب التي شهدتها دولنا العربية والتهجير الذي طال مواطنيها والظروف القاهرة التي مرّ بها تُرفع له القبعة على الصبر والتفاني والنهوض بعد كل أزمة مرّ بها بكل ثقة ليعيد دورة الحياة من جديد.

حرية التعبير وحقوق الانسان واستخدام العنف ضد المتظاهرين هو جريمة بحق الانسانية وهذا ما كانت تشبعنا به من نصائح الدول الكبرى وخاصة “أميركا” لنجد خلال اليومين الماضيين الأجهزة الامنية تقتل مواطن أعزل ،وسيارات لقوات الشرطة تدهس متظاهرين فيما استخدمت القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفرقتهم وهي التي كانت تتدعي بأن هذه الاساليب تعد جريمة بحق المواطنين فأين هي الان من كل ذلك .

لنجد بأن الهالة التي كانت تحيط هذا الجبار المتعالي حُجبت وبدأت تتوضح الرؤية مع أول أزمة مرت على الدولة ،فالطائفية التي زرعتها في منطقة الشرق الأوسط وغزّتها لتخرب على شعوب المنطقة وتزرع الحقد والحروب الاهلية والفوضى الخلاقة وتفقير الناس لخدمة الاستعمار والرأسمالية وجعلت سلطتها الجائرة غطاء زائف لخدمة مصالها وعلى حساب الشعوب ، بدأت تتحول الى ولاياتها وتظهر بصور عنصرية “لينقلب بالنهاية السحر على الساحر”.

شاهد أيضاً

مصر بعد 30 يونيو …محمد الفرماوي

منبر العراق الحر : مرت سبعة أعوام على ثورة 30 يونيو,شهدت مصر خلالها ثورة إقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.