الرئيسية / ثقافة وادب / عشق ضبابي …هيام جابر

عشق ضبابي …هيام جابر

منبر العراق الحر :
لمَ لم تضرم نيران عشقك
في رمادي
وتركت الخريف
ينازع صيفا اتوق لحروفه
بخشوع ؟
لمَ..
كلما الفجر بدا
تجر اذيال الليل لمخيلتي
وتضيء القروح ؟
لمَ …
تقف على حوافي الحب
.تمازحه.. وتجاذبه
أطراف البوح
ثم تترك الكأس فارغا
و هذيان العشق
في القصائد ينوح ؟
ما ذنب قلب مدنف بالهوى
تتأرجح نوافذه لتنسم قوافي الشوح ؟
لمَ لا تقبل ولا تدبر
مكتوف الكلم
متلعثم العشق..
وانين الحب يتاوه جمره
يرنو اشتعال الشموع ؟
على بقايا نيران أمل….
تحت الرماد
لملمت ذاتي خشية
أن يلثم الفراق الجروح .
فقد أرهق زنبقة التلال
اسنة رياح لعطرها تستبيح
و سحابات غجرية
لا تقرب ولا تشيح !
متى تواتي الريح
وتدفع سفن القصائد
وعن ألوانها الضباب تزيح ٌ ؟
يا ضبابي العشق
شمسي المتوجهة.
تحتاجك نسيما
لتخفف لفح السطوع.
ترجل عن الوقوف منتصف ابجديتي
واختر فصل قلبك ..
إما ذهابا او إيابا…
دع شلل أطراف قصائدي
من وقوفه الطويل يستريح .

شاهد أيضاً

من ديواني ” حلم على ناصية الحنين “.. نجوى كنانة وهيب

منبر العراق الحر : ..مُرهِقةٌ وَمُمِلّةٌ هي الكتابةُ ،، حين تغدو ترجمةً لحالةِ حيرةٍ وضعفٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.