الرئيسية / تقارير وتحقيقات / طبيب اختصاصي أمريكي يكشف سر موت مرضى كورونا

طبيب اختصاصي أمريكي يكشف سر موت مرضى كورونا

منبر العراق الحر : ترجمة الدكتور :حسين سرمك حسن

 أفادت نيويورك عن معدل وفيات بنسبة 88 ٪ بين مرضى فيروس كورونا الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي

مبلّغ آخر عن المخالفات في مجال كورونا، هو طبيب يعالج مرضى فيروس كورونا بنفسه وقد توصل إلى الكشف المذهل قائلًا أن مرضى كورونا يحتاجون إلى علاج الأكسجين وليس جهاز التنفس الصناعي وأننا ربما نعالج المرض الخطأ. يقول إن أعراض المرضى تشبه مرض داء المرتفعات وليس الالتهاب الرئوي.

الدكتور كاميرون كايل-سيدل هو طبيب يعالج مرضى كورونا في مركز ميمونيدزMaimonides  الطبي في مدينة نيويورك. منذ تسعة أيام افتتح الدكتور كاميرون وحدة العناية المركزة لرعاية مرضى كورونا في مدينة نيويورك. إليك ما تعلمه بكلماته الخاصة:

“أنا طبيب أعمل بجانب مرضى كورونا في مدينة نيويورك. أعتقد أننا نعالج المرض الخطأ ويجب علينا تغيير ما نقوم به إذا أردنا إنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح. “

“في فبراير ، أفاد الأطباء الكوريون الجنوبيون بأن مرضى كورونا الحرجين استجابوا بشكل جيد للعلاج بالأكسجين بدون جهاز تنفس صناعي. يعاني المرضى من تلف متعدد في الأعضاء بسبب نقص الأكسجين. ليس الالتهاب الرئوي هو القاتل ، إنه الحرمان من الأكسجين الخلوي. ونحن نؤذي هؤلاء المرضى باستخدام أجهزة التنفس الصناعي. “

شهدت الأيام الماضية كشفًا كبيرًا: لا يسبّب كورونا فشل الرئتين بل نقص الأكسجين المطول والتدريجي (تجويع جسمك من الأكسجين) عن طريق الارتباط بمجموعات الهيم (الحديد) في الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء فتصبح أجسام الناس غير مشبعة (فقدان الأكسجين في دمائهم) ، وهذا ما يؤدي في النهاية إلى فشل الأعضاء الذي يقتلهم ، وليس أي شكل من أشكال الفشل التنفسي الحاد أو الالتهاب الرئوي. جميع الأضرار التي لحقت بالرئتين التي تراها في التصوير الشعاعي للرئتين هي من إطلاق الحديد المؤكسد من الكريات الحمراء ، وهذا يسبب دائما عتمة تشبه الزجاج المطحون الخفيف في الرئتين تظهر في الفحص الشعاعي. يعزّز ذلك أن المرضى يعودون إلى المستشفى بسبب اعتلال الدماغ بعد أيام أو أسابيع من الشفاء بعد حدوث نقص الأكسجين في الدماغ على الرغم من عدم وجود علامات على تعب الجهاز التنفسي أو ضعف الرئتين.

في وقت سابق ، أفادت طبيبة من ولاية مونتانا ، الدكتورة آني بوكاسك ، دكتوراه في الطب ، كيف أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها(CDC)  تبالغ في عدد وفيات كورونا من خلال التلاعب في شهادات الوفاة (تم نشر حديثها في جريدة الزمان سابقا).

وقد قدم السيناتور الدكتور سكوت جينسين من مينيسوتا مطالبات مماثلة أيضًا ، حيث قال إن المستشفيات تحصل على أموال أكثر لإدراج المرضى على أنهم  مصابون بفيروس كورونا.

“تحدّددائرة التأمين الصحي الأمريكية Medicare الآن أنه إذا كان لديك مريض يدخل المستشفى ومصاب بكورونا ، فستحصل على 13000 دولار. وإذا وضعته على جهاز التنفس الصناعي ثم مات وسجلت السبب في شهادة الوفاة أنه بسبب فيروس كورونا ، فستحصل على 39000 دولار ، ثلاث مرات أكثر. لا أحد يستطيع أن يخبرني بعد 35 عامًا في عالم الطب أن هذه الأنواع من الأشياء تؤثر في بعض الأحيان على ما نقوم به “

سؤال خطير جدا: 

لماذا يشترط مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي وضع مريض كورونا على جهاز التنفس الصناعي؟ لماذا يمنح 39000 دولار للمستشفى حين يموت مريض كورونا الموضوع على جهاز التنفس الصناعي؟؟  هل هناك معرفة بأن رئتي المريض يدمرها الجهاز؟ 

تلقى الدكتور جنسن وثيقة من 7 صفحات تدرّبه على ملء شهادات الوفاة بتشخيص كورونا بدون اختبار مختبر يؤكد التشخيص. (تم نشر حديث السيناتور الدكتور جنسن في جريدة الزمان سابقا)

#هذا رابط حديث الدكتور كاميرون كايل-سيدل

https://www.youtube.com/watch?v=k9GYTc53r2o&feature=youtu.be

 

# أفادت نيويورك عن معدل الوفيات بنسبة 88 ٪ بين مرضى فيروس كورونا الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي

إحدى الطرق المستخدمة لعلاج مرضى فيروس كورونا في المستشفيات الأمريكية هي ربطهم بأجهزة تنفس اصطناعي مصممة خصيصًا لتحريك الهواء من وإلى الرئتين تلقائيًا. لكن يبدو أن هذا النهج يفشل ، حيث أن 88 في المئة من مرضى الفيروس التاجي الذين يوضعون على أجهزة التنفس في أكبر نظام مستشفيات في نيويورك ينتهي بهم المطاف بالموت.

ملاحظة المحرر: من المحتمل أن تكون أجهزة التنفس تقتل المرضى. إنها تتسبب في إتلاف رئتي المرضى من خلال التنفس القسري بينما تتجاهل المشكلة الحقيقية المتمثلة في الحرمان من الأكسجين بسبب ضعف وظيفة الهيموغلوبين.

تكشف ورقة بحثية نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (JAMA) أن أغلب مرضى كورونا – الجميع تقريبًا – الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس لا ينجون. يشير هذا إلى أن أجهزة التنفس ربما تسبب الموت بدلاً من منعه.

وأفادت الدراسة أن 88 ٪ من مرضى فيروس كورونا الذين يوضعون على أجهزة التنفس الصناعي يموتون.

في حين أنه قد يكون من المؤكد أن أنواع المرضى الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي هم بالفعل من الأفراد الأكثر عرضة للخطر والذين سيموتون بغض النظر عن ذلك ، إلا أن هناك شكًا متزايدًا بين البعض بأن أجهزة التنفس الصناعي ليست الخيار الصحيح عندما يتعلق الأمر بمعالجة الحالات الشديدة للفيروس التاجي .

تقول د. كارينا ديفيدسون ، مؤلفة الدراسة الجديدة وأستاذة في معاهد فينشتاين للأبحاث الطبية في نورثويل: “بالنسبة لأولئك الذين لديهم أعراض قاسية بما يكفي ليطلبوا دخول المستشفى من خلال قسم الطوارئ ، فإن هذا رقم محزن”

# تحرم أجهزة التهوية العديد من المرضى من الأكسجين ، وتقتلهم بشكل فعال

في الدراسة ، بحثت ديفيدسون وزملاؤها في السجلات الطبية الإلكترونية لـ 5700 مريض أصيبوا بفيروس كورونا بين 1 مارس و 4 أبريل ، وعولجوا في واحدة من 12 مشفى في نيويورك ، وكلها تقع في بؤرة تفشي المرض في الولايات المتحدة.

كان 60% من المرضى من الذكور بينما كان 40% من الإناث ، وكان متوسط ​​العمر 63 عامًا ، مما يشير إلى أن معظمهم كانوا في الطرف الأكبر من الطيف. بناءً على هذا التحليل ، قرّر الفريق أن أجهزة التهوية في أفضل الأحوال لم تساعد هؤلاء الأشخاص على التعافي تمامًا.

هذا هو أكبر وأشمل تحقيق حتى الآن في فعالية أجهزة التهوية. كما يمثل أيضًا مقياسًا مهمًا في تقييم فعالية النهج الأمريكي في التعامل مع جائحة فيروس كورونا .

ووجدت الدراسة أيضًا شيئا مذهلا هو أن 70 في المائة من مرضى فيروس كورونا الشديد بما يكفي لدخولهم المستشفى لم يكن لديهم حتى حُمّى. هذا يجعل فحوصات الحمى لا جدوى منها بشكل واضح لأنه من الواضح أنها ليست مؤشرًا صالحًا أو موثوقًا عما إذا كان الشخص قد يكون مصابًا بفيروس كورونا أم لا.

شيء آخر جدير بالإشارة هو أن العديد من مرضى فيروس كورونا الذين يفترض أنهم يموتون من الالتهاب الرئوي يموتون فعلياً من الحرمان من الأكسجين ، وهو نتيجة مباشرة للضرر الناجم عن الاستخدام غير السليم لجهاز التنفس الصناعي.

توصي ديفيدسون وزملاؤها الآن بأن يتصل الأشخاص الذين يعانون من أمراض صحية كامنة والذين يعتقدون أنهم ربما تعرضوا لفيروس كورونا بالطبيب عاجلاً وليس آجلاً ليتم تقييم حالتهم.

#هذه ترجمة لمقالتين:

#Whistleblower: COVID-19 Patients Need Oxygen Therapy Not Ventilator

By GreatGameIndia – April 13, 2020

#New York reports 88% death rate among coronavirus patients put on ventilators

by: Ethan Huff

Natural News- Wednesday, April 29, 2020 

 

شاهد أيضاً

جانسو ديري شبهت توبا بويوكستون بالرجل وتبرأت من جان يامان.. وما قصة حبها للعرب؟

منبر العراق الحر : جانسو ديري​ ممثلة وعارضة أزياء ومذيعة تركية، وعرفت شهرة واسعة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.