الرئيسية / اخبار محلية / القانونية النيابية :موضوع الدوائر المتعددة لم تعده الحكومة وانما اُعدّ من قبل اللجنة القانونية

القانونية النيابية :موضوع الدوائر المتعددة لم تعده الحكومة وانما اُعدّ من قبل اللجنة القانونية

منبر العراق الحر :

أعلنت اللجنة القانونية في مجلس النواب، أنها تواصل اجتماعاتها للانتهاء من ملحق قانون الانتخابات الخاص بجدول توزيع الدوائر المتعددة قبل إرساله إلى رئاسة الجمهورية للمصادقة عليه.

وقالَ نائب رئيس اللجنة القانونية محمد الغزي، في تصريح للصحيفة الرسمية:إن “الجدول يتضمن عدد المقاعد في كل محافظة ونوع الدوائر المتعددة، وكيفية توزيع المقاعد على تلك الدوائر”، مبينا أن “موضوع الدوائر المتعددة لم تعده الحكومة وانما اُعدّ من قبل اللجنة القانونية وتم تمريره داخل مجلس النواب”.

واضاف الغزي ان “المناقشات مستمرة مع الاطراف السياسية والاممية ومنظمات المجتمع المدني بشأن النظام الانتخابي”، لافتاً إلى ان “الامم المتحدة تدعم الدوائر المتعددة وتعده افضل قانون يعالج الوضع العراقي للفترة الحالية”.

وأشار إلى ان “قانون انتخابات مجلس النواب مكتمل وصوت عليه البرلمان باستثناء فقرة واحدة فقط هي الجدول الخاص بتوزيع الدوائر المتعددة”، موضحاً ان “عدد المقاعد في الدورة الجديدة سيبقى نفسه؛ لعدم وجود تعداد سكاني وفي حال أنجزت وزارة التخطيط التعداد فسيتم تحديد عدد مقاعد المجلس”.

بدورها، ذكرت عضو اللجنة الماس فاضل، ان “القانونية النيابية استضافت مؤخرا اعضاء مجلس المفوضين للاطلاع على وجهة النظر الفنية لمفوضية الانتخابات بشأن إجراء الاقتراع العام والخاص وعد وفرز الاصوات وآلية تسريع النتائج”، منوهة بأن “استمرار الخلافات سيحول دون ارسال القانون الى رئاسة الجمهورية للمصادقة على صيغته النهائية”.

واوضحت فاضل، ان “المعوق الكبير الذي يواجه القانون هو عدم امتلاك وزارتي التخطيط والتجارة بيانات احصائية كافية يمكن الاعتماد عليها في عملية التصويت والإحصاء السكاني وتوزيع الدوائر المتعددة فضلاً عن بعض الخلافات السياسية والجغرافية والفنية”، مبينة ان “الخلافات السياسية ترتكز حول أكثر من 80 قضاء وناحية في مناطق مختلفة عبر اعتماد نظام الدوائر المتعددة داخل المحافظة الواحدة”.

شاهد أيضاً

هوشيار عبدالله يطالب الكاظمي بتطبيق مبدأ التعايش السلمي في المناطق المتنازع عليها

منبر العراق الحر : طالب النائب هوشيار عبدالله رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتحرك الجدي باتجاه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.