الرئيسية / ثقافة وادب / مقاليد الحكم الأنثوي.. حسناء حفظوني

مقاليد الحكم الأنثوي.. حسناء حفظوني

منبر العراق الحر :

كنت كأي رجل مغرور يدعي الحكمة
تقص على مسامعي حكايا غرام تولت
عن امرأة خرت ساجدة بمطلع حرفك
عن امرأة أسلمت روحها بمذبح عينك
وعن أخرى رهنت العمر تحت أمرك…
وكنت قبل ميعاد العيون حذرتك
قلت لك إني لست معنية بأمرك
وإني لا آبه لشعرك الغزلي أو لنثرك
وإني خارج إمكان قوافيك وبحرك
قلت لك أني امرأة لا تغريها قيد أنملة
قصص هواك ولا ممالك سحرك
وكنت كأي فارس عربي مكابر
لا يروي من تاريخه القديم
الا نوايا النصر الأول قبل الاف الهزائم
كنت تعد مواويل عشق أبيك وجدك
وتغني بالحلم أناشيد نصرك
وكنت قبل ميعاد العيون حذرتك
ولكنك لم تصدقني كأي رجل عربي
لا يستوعب أن تهزمه امرأة
وفي غفلة منك بنظرة واحدة
أوقعتك تحت سنابك خيلك
وبنصف ابتسامة اعتقلتك
وتسلمت بلحظة مقاليد قلبك…

بقلم حسناء حفظوني

 

شاهد أيضاً

كوميض الضوء…رنا حيدر

منبر العراق الحر : كوميض الضوء تدلوا من سدرة الكون يغرفون من لسان الليل ابتهالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.