الرئيسية / مقالات / الى السيد كوفيد 19 ….كتب رياض الفرطوسي

الى السيد كوفيد 19 ….كتب رياض الفرطوسي

منبر العراق الحر :
مع دخولنا في شهر تموز شهر القيظ  الذي احكم قبضته علينا‘
ووجودك بيننا‘اصبحنا كمن يتقي الرمضاء بالنار.
( في الداخل الوضع مأزوم بالحر وفي الخارج حضرتك بانتظارنا).
نحن محتجزون بالخوف الذي يسيطر على قلوب الكثير منا.
استطعت يا سيد كوفيد 19 ان تفرقنا‘ اكثر مما كنا متفرقين‘  وتشتتنا اكثر مما كنا مشتتين في كل شي‘
في العلاقات والسياسة والمصالح والمحبة.
استطعت ايضا بأعادة العالم لنفسه‘   من اجل مراجعة خياراته‘
فكنت خارقاً ايها اللعوب حينما تلاعبت‘ بأفكارنا وقراراتنا ووضعت البشرية‘ امام فكرة العدالة في توزيع الخوف والموت‘
بعد ان مللنا من صراخ الحمقى والاشرار‘  وهم يستعرضون جبروت الطغيان والقوة‘
حيث تقطعت كل حبال العولمة‘  والاكتشافات بعد ان اهدر العالم‘ الكثير من الوقت في التسلح والحروب الباردة.
جئت انت وبددت كل ذلك.

بددت العبث والفوضى والقسوة والاضطراب‘ وجعلت الجميع لا يفكرون الا بك.
جعلتنا اكثر علاقة مع شاشات التلفاز واجهزة المحمول.
كل شي اصبح من وراء حجاب‘
الوجوه وثرثرات المقاهي والتسوق‘ وممارسة الرياضة والاعراس والتعليم والعمل.
جعلت الايام تمضي رتيبة وكئيبة.
كانت الناس تعيش على قيد احلامها‘  هناك من يحلم بمنصب او بوظيفة او بتخرج‘ او بزواج او بسفرة.
الان اصبح الجميع على قيد انتظار حتفه.
لكن هل ثمة ما يجب ان نفعله بعد كل ذلك
نعم ..
لازال بيننا الكثير من الحب‘  الكثير من المسافات التي يجب ان نفرشها‘ بعطور ارواحنا.
لدينا امكنة غير مفتوحة منذ زمن طويل‘
علينا ان نفتح ابواب قلوبنا ليرتفع منسوب
التسامح والتواضع ( والعفو عند المقدرة).
نعم يا سيد كوفيد 19 لازال الكثير منا‘
يبتسم للسماء بصدق وفرح ونكران ذات.

شاهد أيضاً

العراقيون …يَقضون صَيفهم بين صَفنات الشلب وطَباخات الرطب… علي قاسم الكعبي

منبر العراق الحر :… من المعروف بان مناخ العراق يكون صيفة حاراً جافاً ويكون لفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.