الرئيسية / ثقافة وادب / أحلام عابرة…وفاء شقير

أحلام عابرة…وفاء شقير

منبر العراق الحر :

لاتغلق أفواه اليمام
هناك أوكارٌ تَصفُرُ
كريحٍ شرقيةِ الصدی
وخيوطٌ محطمة الذاكرة
الليلُ لم يكن حالكاً
هذه المرة …
زجاجُ الماء سرق السواد
من عربة الغيمة
عندما كانت تضاجع السماء
في دهاليز الكؤوس
والطرقات فارغة الأقدام
عدا العابرون
من حوانيت القمر
يوقدون النار من شبق
الأرصفة العتيقة
يحتسون نخب الحجارة
من رائحة الأشجار
بعد أن صفقَ مارد الصياد
باسطاً ذراعيه
من إبريق الاتجاهات
فوق أنفاس الأرواح المهاجرة

والأيام… ما أدراكَ ما الأيام
تهرب من كفّ التقويم
بلا تاريخ أو تدوين
أما النور يتيم البصر
يشقُّ ثيابه من خزانةٍ
أجنحتها فارغةِ الظلال
وأبوابٌ شاحبة تسأل
أين مرايا الصخب
والوجه الطفولي المشاكس ??
لعله يتذكر بالأمس
كيف ناحت أوراق الجدران
حين تهشمت صور الأحلام
وسقطت دون صوت .

وفاء شقير

شاهد أيضاً

على قارعة غربة *…عفراء علي مخلوف

منبر العراق الحر : حين تُغتال الحرية تجف الثمالة بالكؤوس يملأ الظمأ النفوس تهاجر الأفراح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.