الرئيسية / ثقافة وادب / أمّي “…. لودي جورج الحداد

أمّي “…. لودي جورج الحداد

منبر العراق الحر :

توغَّلَتِ السنونُ الماكرةْ
في شرايينِ معبدي ،
ممتصَّةً رحيقَ ملامحي ،
لكنَّني ما زلْتُ واهيةْ ،
أستنبطُ من تحتِ الرُّكامِ النُّورْ ،
وأصوغُ منْهُ الأقمارَ والأجنحةْ ،
لم أدركْ ولم أعِ يا أمِّي ،
أنَّ مشاكسةَ فيولِ الكدرِ
تحتاجُ إلى البراثنِ والأقنعةْ …!
من جوارحِ السُّهادِ أهتفُ ،
ارمقيني بالدُّعاءِ الرَّفافْ ،
برِّدي غليانَ الأحداقْ ،
ومن نافذةِ نجمةِ الصَّلاةْ ،
مدِّي إليَّ يدَكِ ،
ظمآنةٌ لغفوةٍ على صدرِكْ ،
ألوذُ بها من مخالبِ الخيباتْ …!
أمِّي …!
أيقونةٌ على جيدِ الصَّباحِ ،
قبلةٌ على جبينِ الألمِ ،
تردادُ لحنٍ في أرجاءِ الصَّمتِ ،
وحضنٌ وارفٌ من الحبِّ
حجبَتْهُ يقظةُ الموتِ …!
كم اشتقْتُ لكِ …!
لهفتي على امتدادِ … وجعي …!!!

الشاعرة لودي جورج الحداد

شاهد أيضاً

على قارعة غربة *…عفراء علي مخلوف

منبر العراق الحر : حين تُغتال الحرية تجف الثمالة بالكؤوس يملأ الظمأ النفوس تهاجر الأفراح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.