الرئيسية / ثقافة وادب / ضاقت علي الدنيا ………حنان الوليدي

ضاقت علي الدنيا ………حنان الوليدي

منبر العراق الحر :

بقهر طفل يبحث عن قبر ابيه بين المقابر
في أول زيارة /بكيتُ……
انا تلك التي التمعت عيناها امام المرآة
ففاض نهران…..
بكيتُ على اول كذبة يستيقظ بهاالنهار
اننا بخير……..
على مراهق متابع بالعنف ضد الأصول
يحمل وشما كتب عليه امي
على اثات مديون يُقلٌب امام الغريب
في المزاد…….
علىحناء تضحك كوجه نبي في يد يتيمة
ليلة العيد
على امرأة مؤمنة تستعين على خيانات زوجها
بحسبي الله ونعم الوكيل
على مجنون صار شيئا على الطريق…….
على راقصة آخر الليل بعرقها يسكر الأصنام
وحده الله يعلم ما يخفيه عريها من كفن…..
على مظلوم خانته الأرض صرخ/ياالله….
همستْ له السماء فصبر جميل…….
على صبي يبيع الطفولة والحلوى عند الضوء الاحمر..
على اية الكرسي وصورة عائلية في جيب شهيد
على نايات ضيعتِ الموال………..
على نوح السواقي وموت العصافير……
على الاكلين لكل شيء كالنار……….
على من ينفثون رئتهم في المقالع…….
على الضمير الذي صار تحلية على الموائد
بكيتُ على محمود درويش وهو يقول….
يريدونني ميتا كي يقولوا لقد كان منا وكان لنا
فقد الوقت رجولته……….
بكيتُ على المهانة والخيانة وحلم الغريب
وجوع الطفل وطوابير النفاق ومراياالعمر
والكلام الذي مازلتُ اخفيه تحت شجيرة اللعب
والأطلال وخطب الشمع وعلى ذنوبي………..
واه ثم اه من ذنوبي……….
بكيت كثيرا ومازلت………….
لم يكن معي غير الله وصمت نبي واوراقي
ضاقت علي الدنيا ………
صعدتُ لأعلى قمة في القلب وبكيت……….حنان الوليدي

شاهد أيضاً

على قارعة غربة *…عفراء علي مخلوف

منبر العراق الحر : حين تُغتال الحرية تجف الثمالة بالكؤوس يملأ الظمأ النفوس تهاجر الأفراح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.