في منتصف الثمانينيات كانت البداية الفنية للممثلة المصرية ​ندى بسيوني​، التي تميّزت بجمالها وملامحها الشقراء، والتي جعلتها محط أنظار المخرجين في تلك المرحلة.

الميلاد والبداية الفنية
في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1962، ولدت ندى محمد مصطفى بسيوني، والتي عرفت فنياً بإسم “ندى بسيوني”، وفي مرحلة الثانوية بدأت تشارك في الإعلانات وسافرت بعدها إلى النمسا، من أجل الحصول على دبلومة التمثيل والإخراج والفنون التشكيلية بالجامعة هناك.
بعد عودتها إلى مصر، قدّمت لتلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وهناك إكتشفها المخرج عبد المنعم شكري، الذي رشحها لتقدم دوراً في فيلم “الجوهرة” عام 1985.

معيدة في المعهد العالي للفنون المسرحية
حصلت ندى بسيوني على إمتياز مع مرتبة الشرف، بعد تخرجها في عام 1990، وتم تعيينها معيدة في المعهد وقدّمت حلقات بحث ودبلومة في الإخراج في عام 1995، وتمهيدي ماجسيتير عام 1997، وكانت رسالتها عن شكسبير في المسرح العربي المعاصر، وحصلت أيضاً على دبلومة في التمثيل مع المخرج الفرنسي بير دو بوش في إسطنبول، وفازت بالمركز الثاني.

أعمالها
شاركتندى بسيونيبعد فيلم “الجوهرة” في العديد من الأعمال، ففي الدراما التلفزيونية قدّمت غدا تدق الأجراس والهروب إلى السجن والعصفور والأفعى والغابة وليه يا زمن ونقطة تحول والعودة والحكم مؤجل والسيرة العربية وعصر الفرسان وحتى لا يغيب القمر والعائلة ومرايا الحب والحب والطوفان وعريس من باريس وهوانم جاردن سيتي والأبطال ومن كل بيت حكاية وأوراق من المجهول وأورق مصرية وحلم العمر كله وزي القمر والسفينة والربان وضبط واحضار والبحار مندي وغدا يوم آخر وأحلام البنات ونور الصباح وقلب الدنيا وسعيد تعيس جدا جدا ومسك الليل وبنات في الثلاثين وقضية معالي الوزيرة والخفافيش واريد رجلا وألف ليلة وليلة.
كما شاركت مع النجوم الشباب في العديد من الأعمال، مثل مشاركتها مع ​دينا الشربيني​في مسلسل مليكة، ومع ​ريهام حجاج​ في مسلسل لما كنا صغيريين، الذي عرض في الموسم الرمضاني عام 2020.
وفي السينما شاركت أيضاً في العديد من الأعمال، ومنها الإختلاط ممنوع وعطشانة وفتاة المافيا وأحلام المعلمة طماطم والمزاج واللعبة القذرة وأيام الشر وعيش الغراب وحائط البطولات واحنا اصحاب المطار وسلام مربع للستات وآخر ورقة وساحر النساء.
وفي المسرح، شاركت ندى بسيوني في مسرحية نور الشريف “يا مسافر وحدك”، وأيضاً في مسرحيات “نازلين المحطة الجاية وترا لم لم وهو في رجالة والعيال تكسب والباشا في الفلاشة وحمام الست”.

رفضت المشاركة في “عائلة الحاج متولي” ومرض والدتها سبب قلة أعمالها
في لقاء تلفزيوني لها، كشفت ندى بسيوني أنها رفضت المشاركة في مسلسل “عائلة الحاج متولي”، وذهب الدور للفنانة سمية الخشاب، كما قالت إن إصابة والدتها بمرض السرطان، كان سبب قلة أعمالها الفنية طوال السنوات الماضية.

تزوّجت مرتين وإبنة وحيدة

تزوّجتندى بسيونيمن الممثل والمخرج المسرحي سناء شافع، الذي كان أستاذها في المعهد، لكن تم الطلاق سريعاً لوجود خلافات، وهو والد إبنتها الوحيدة “مايا“.
بعدها تزوجت من المخرج شريف يحيى، ولكنها أيضاً إنفصلت عنه، على الرغم من قصة الحب التي جمعت بينهما، وقد توفي لاحقاً.

إعترفت بتعرضها للخيانة
كشفتندى بسيونيفي مقابلة تلفزيونية أنها تعرضت للخيانة أثناء حياتها الزوجية، لكنها سامحته وقتها لأنها كانت تحبه، لكنه عاد لفعلته مجدداً.

شائعة زواجها من لاعب نادي الزمالك
واجهتندى بسيونيشائعة زواجها من لاعب نادي الزمالك الأسبق أيمن يونس، وعلّقت على الشائعة عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، مؤكدة أن يونس هو أخ عزيز لها، وبأنهما لم يتقابلا من قبل، كما أنها متزوجة.

إشترت قصة عالمة الذرة سميرة موسى لتقديمها في عمل درامي
كانت ندى بسيوني ترغب في تقديم مسلسل عن قصة حياة عالمة الذرة المصرية سميرة موسى، وقد إشترت القصة الخاصة بحياتها لتقديمها بعد إنتهائها من تصوير مسلسل “هوانم غاردن سيتي”، لكن توقف العمل لوجود عقبات واجهتها وقتها، منها تسليم المسلسل لأكثر من مخرج.
وتحتفظ ندى بسيوني في منزلها بصورة لسميرة موسى، وتحرص على زيارة قبرها، وخلال الزيارة فوجئت بالحارس يطلب منها النزول داخل القبر، وحينما نزلت وجدت جثمانها في تابوت من الخشب، وتابوت من المعدن وملفوف بعلم مصر.
كما زارت شقيقة سميرة موسى في منزلها، والتي أهدتها القلم الخاص بالعالمة الراحلة، وبروش خاص بها.