الرئيسية / مقالات / بروح التفائل والأمل نتخطى جائحة كورورنا … الدكتور ناظم الربيعي

بروح التفائل والأمل نتخطى جائحة كورورنا … الدكتور ناظم الربيعي

منبر العراق الحر :
تعالت اصوات المختصين من الاطباء في كل بقاع العالم ضد منظمة الصحة العالمية بعد ان ارعبت المنظمة سكان العالم اجمع نتيجة زيادة نسبة الاصابات والوفيات بجائحة كورورنا من خلال تصوير هذه الجائحة على انها بوباء لا يمكن علاجة وان اقل مدة ممكنة لايجاد اي لقاح جديد اوعلاج فعال هي سنة واحدة على الاقل مما ولد الخوف والرعب في نفوس الناس في شتى بقاع الارض واخذت سياط الرعب تفتك بهم وبنفوسهم فمتلأت المقابر ولم تعد تستوعب المحارق جثث الموتى حتى وصلت اعدادهم الى اكثر من ستمائة الف انسان في مختلف بقاع العالم والمصابين الى احد عشر مليونا وبدأت نتيجة ذلك الخلافات تدب بين المنظمة وزعماء العالم من جهة وبينها وبين الاطباء من جهة اخرى ووجهت سهام الاتهام للمنظمة بانها منحازة لجهة ما
وهنا لابد من وقفة جادة حول هذا الموضوع واعني به ارهاب الناس واخافتهم من هذه الجائحة بافراط غير معقول تخطى كل الحدود واصبح كابوسا مرعبا اقلق نفوسهم وفتك باجسادهم وجعل مناعة الناس تنهار وبشكل لايصدق من شدة الخوف والهلع الذي بثته المنظمة بين سكان العالم من خلال مؤتمراتها الصحفية
بدلا من نشر الوعي الصحي والطمأنينة وتقديم المساعدات والمعونات الصحية من سبل الوقاية والعلاج للدول المحتاجة والفقيرة لزيادة مناعة الناس وطمأنتهم وتوضيح الامور بشكل غير مرعب ومبسط من خلال وسائل ايضاح وارشادات تاخذ بالاعتبار الجانب النفسي بالاعتبار اضافة الى الجانب الصحي وزيادة وعي الناس من هذه الجائحة بطرق صحيحة وحديثة بدلا من التهويل والتضخيم الإعلامي المفرط وبالتالي ايصال الناس الى الهدف المنشود بتقوية مناعتهم بدلا من انهيارها خصوصا من كبار السن والعجزة والمرضى والمصابين بامراض مزمنة حان الوقت الان كي نبدأ كصحفيين واعلاميين ورجال دين ومثقفين وناشطين ووجهاء وشيوخ عشائر كل من موقعه بان ندعوا الناس الى التفائل وعدم التشائم وان لاننشر في كتابتنا واحاديثنا كل ما من شانه بان يدعو الى التشائم والاحباط وعدم نشر الصور المؤلمة لضحايا جائحة كورونا من خلال بث مقاطع الفديوهات التي تعزز الخوف والهلع في نفوس العامة وتثبط معنوياتهم والتي تنعكس بشكل سلبي على نفوسهم و مناعتهم والكل يعرف دور الكبير للجانب النفسي والمعنوي الذي هو الحار الاول لزيهدة مناعة الناس كي يجعلها لاتنهار ونحن نعرف ما لهذا الجانب من اثر فعال في الحد من انتشار الفايروس
دعوة مخلصة لزيادة ثقة الناس بانفسهم والرجوع الى الله من خلال الايمان المطلق بان الشافي هو الله الذي قال في محكم كتابه الكريم ( واذا مرضت فهو يشفين ) ، واضح رب العزة في اية اخرى ان الرجوع اليه هو غاية الطمانينة والرضا حيث قال عزو من قائل ( الا بذكر الله تطمئن القلوب ) مع الاخذ بنظر الاعتبار باسباب الوقاية والتباعد الاجتماعي وتناول المكملات الغذائية الاخرى التي تعزز وتقوي جهاز المناعة كالفيتامينات والمعادن المعروفة
بعد ان دب اليأس والقنوط في نفوس الناس وانعكس ذلك بشكل سلبي عليهم وعلى حياتهم حيث بدأت اعداد كثيرة منهم لا تراجع المستشفيات خوفا من انتشار عدوى الخوف والهلع قبل انتشار الفايروس الحقيقي بينهم
وقد يسأل سائل اين كنت من هذه الدعوة المتاخرة فاجيب ان الواقع المر الذي عشناه والاحباط واليأس والهلع والخوف الذي تعيشه الناس هو من زاد في نسبة الاصابات والوفيات بين صفوفهم اذا هي دعوة مخلصة لنا جميعا ان ننقل الاخبار السارة كزيادة نسبة المتشافين من هذا الوباء او اخر ما توصل اليه العالم من ايجاد علاج للقضاء على وباء كورونا ومتى يكون بمتناول الناس وعدم نقل الصور المتشائمة عن المقابر الجماعية المخصصة للمتوفين بجائحة كورونا وكيف تحفر وكيف يتم فيها مواراة جثامين المتوفين الثرى ؟
بطريقة تدعوا الى الاحباط والتشائم وهذه الدعوة موجهة ايضا الى كافة وسائل الاعلام من قنوات فضائية واذاعات وصحف ووكالات خبرية كي تاخذ دورها في هذه المجال ولاننسى دور اللجنة المركزية للصحة والسلامة المهنية و اعلام وزراة الصحة بكل مؤسساته في زرع روح الامل وعدم بث الارقام المخيفة ونشر بروتوكول علاجي موحد يطبق في كل المستشفيات بدلا من اجتهادات الاطباء التي قد تنجح مع بعض المرضى وتفشل مع اخرين وعدم زرع الخوف والرعب من خلال بياناتها واخرها غلق العيادات الطبية الخاصة والمراكز الطبية لمدة اسبوعين مما يولد ويعزز الخوف في نفوس الناس اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

شاهد أيضاً

من مسؤول عن بلادنا المسكينة واهلها الطيبين..مجدولين الجرماني

منبر العراق الحر : نحن شعوب اعتادت ان تقول حاضر ونعم وبأمرك ….على كل شيء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.