الرئيسية / ثقافة وادب / معتمر…امان الله الغربي

معتمر…امان الله الغربي

منبر العراق الحر :

أنا ما فطمتك
انت من أنكر
ثدي أبجدية أرضعته الهوى
وراح على رصيف الغانيات
…..يتسكع
يقضم نهودا تعفنت
…..على شفاه الماكرين
أنا ما رميتك
أنت من هشم المرآة في العين
وظن في سقوطه
رسالة النبيين….. تحجب عني
من قال أن: نفخ الصور في فمك
وقيامة الجريحات في يدك ؟
أم أن مفاتيح الغزل تسلمتها
وزبانية البقاء خدمك؟
ها أنا على مائدة غيابك
أقيم طقوس الأنا
وأتدلى نورا في كأسي
أستحث عصير التفاح
….. على البعث الأشهى
تلك الشرنقة التي
…. جمدت على صوتك
أسرجت ثوبها لشاشة المدى
لتكون الخرافة
وتصفق لها كجمهور عادي
حين يتعامد الجرح
……. على التفاصيل
لا خط استواء
يبايعك إيماني
ولا يحق لمن
طاف بكعبة روحي
……على تكفيري
لا خيار لمعتمر يطلب غفراني
سوى الهرولة بيني وبيني
فلا تحسبن الأمر هينا لتتوب مني

الشاعرة أمان الله الغربي

شاهد أيضاً

قصتي القصيرة .. ( غضبة )…منى الصراف

منبر العراق الحر : كم كانت تشعر بالسرور والغبطة حين تستقلّ ذلك الباص الخشبيّ الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.