الرئيسية / ثقافة وادب / كيف لك أن تكون قبلتي؟…امان الله الغربي

كيف لك أن تكون قبلتي؟…امان الله الغربي

منبر العراق الحر :

كيف لي أن أصليك
بوضوء فيك ناقص؟
كيف لي في الدعوات أن اناديك
وأنت على سجاد جرحي راقص؟
وكيف لك أن تكون قبلتي
والنور في عينك يابس ؟
نواقيس الهجر تقرع ملوحة
تخبئني للزمن الذي لن يأتي
تعدني بالعرس اللامرجح
وتنطوي على عطشها الوردة العانس
كيف لثدي القلم أن يدر المعاني
والحرف نائم على صدر بائس؟
تراودني أطياف انصهارنا
وأقف في المنتصف
لا ابتسامة تفتح أبوابها
ولا دمعة تذيب ثلجها وتبكيك
وأتذكر كم سخرت من الشوق المسافر
وأنا بحجم اللامنتهى…. كل خطوطك ألامس
أنا المتيمة بالسقم…. ضاحكة
هشة القلب وقسوتك…. شاهقة
تقاسمنا الوعود بندا بندا
وربطنا حبال العهود شدا شدا
ومازلت لطقوس الإخلاص أمارس

الشاعرة أمان الله الغربي

شاهد أيضاً

( دعنا نلتقي )…لمى الريس

منبر العراق الحر : دعنا نلتقي في عالم ٍآخر على مَتن ِ سَحابةِ خريف او …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.