الرئيسية / ثقافة وادب / صوتي مفاتيحُ مخبأةٌ! ليلى غبرا

صوتي مفاتيحُ مخبأةٌ! ليلى غبرا

منبر العراق الحر :

صوتي مفاتيحُ مخبأةٌ!
حيثُ يُخفي الثِمارَ المُحَرَّمَةَ…
ويُخفي شجرَ الاشتهاءِ…
ويُخفي شهوةَ القَطفِ الأولى…

هو خَاتَمُ العشقِ الأبديِّ
ووعْدُهُ لي:
أن أكونَ أنا امرأتَهُ
أن أكونَ أنا سماءً لأغانيهِ

صوتيَ نافذةُ الحزنِ!
تُطِلُّ منها مواجعُهُ…

شغفُهُ بالأغانيَ
وصباحاتِ “دمشقَ”
و”قاسيونَ”


قال لي -ذاتَ مَرَّةٍ-:
أنتِ امرأةٌ من ياسمينٍ!

قال لي -مَرَّةً أُخْرَى-:
إنَّ جسديَ يُشْبِهُ سِنديانةً!

قال لي -في المرةِ الثالثةِ-:
عيناكِ نجمتانِ تلمعانِ بالأسرارِ!

قال لي: …
وقال لي: …
وقال لي: …

قال لي: الكثيرَ!
ولم يصمتْ أبدًا!

حتى وهو يَرمي بآخِرِ زَنْبَقَةٍ!!!

كانت آخِرُ أَمَانِيهِ:

أن نكونَ -معًا-

تَحْتَ

غَيْمَةٍ مَاطِرَةٍ

بِالْأَشْوَاقِ

ليلى غبرا

شاهد أيضاً

نهايات تلفظ نصها…امان الله الغربي

منبر العراق الحر : في عيني تقتسم الدهشة ومن خدي تخطف الرسم تسرق عصير العناق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.