الرئيسية / ثقافة وادب / خارج ذواتنا….امان الله الغربي

خارج ذواتنا….امان الله الغربي

منبر العراق الحر :

نحن عالم
إذا ما تعرينا الحروف الجريئة
نشن حرب التقوى
……. ونقصيها

نهرب إلى نداءاتنا الحريقة
نشعل في طيننا
….وملء السخط نشتهيها

نحن من يرفض
نور نوايانا
متكسرة
على أرض الحقيقة
ويعانق بالزهد
ظلاما يبقيها

نحن الذين
نشرب الكؤوس اللقيطة
ونسب
…..رحم خمرتنا فيها

نحن الراكضون
لأسرتنا العقيمة
ونمارس الكبرياء بمعانيها

نفتت الأنا
….. ونغطيها
باستعارات
….. لهيبتنا اليتيمة

نحن الذين
نأبى الولادات الثانية
عندما تضع الأقمار
……جنينا
ونستحي أمام مرآة
من شفافية لا تزكينا

نحن من نهندس ملامحنا
والبشاعة صاحبنا
بلا مساحيق
تغتالنا سياط التجاعيد
نكبر عمرا فوق العمر
نتناسل …..أشباهنا
نستنسخ تلوثنا من جديد
لتنبت الأشواك على مآقينا

نحن من توسعت
على أجسادهم
رقعة التقاليد القديمة
من ركبوا خيول مشردة
تجرنا إلى حتفنا
تقبرنا في الخلف
تأتي على اخضرارنا
وتزرع البؤس فينا

نحن الورود الشاكية
والمحبرة الباكية
نحن الحروف الغاضبة
والقصائد الصامدة
على شفاه ممزقة
تنشح ابتسامتنا
وبقايا الحزن تسقينا

نحن الذين
نخرم أذن التاريخ
ونعلق قرط غبائنا الأصم
مامعنى
ألا نسمع لكي نصيح
مزيفون
نتمدد فوق الأكاذيب
ولا مضادات للنفاق تشفينا

ونحن من
سلم للاستعمار
مقاليد أراضينا
لنموت بألف طريقة
…..وطريقة

عليسة
اشترتنا بجلد ثور
وقرطاج للساعة
….شامخة للتو
……سافرة المعالم
لا تأبى إعلان الهزيمة

جميعنا يصلي
…. على مدار الوعي
وفي اللاوعي…..
نفتض بكارة بشريتنا
…. السحيقة

لنتفق كلنا طاهر
وكلنا في القيام ساهر
و لنعترف كلنا تدنسه
لحظة الضعف المهينة

نحن عالم نبغض الحب
ونشمر فخذ الكره
ليبصق الجبابرة
….. في طهرنا
ثم ننتبذ لخطيئتنا
مدافن بذاكرة
تنسانا وتنسينا

معفرة ظنوننا بألوان
الموت فينا
ونبحث خارج ذواتنا
……عمن يحيينا

مثقلون …بأوزارخليعة
تفتح صدرها للعدم
لنصدق مرة ولو خلسة منا
لننزع قشرتنا المتكلسة علينا
كي لا تنزلق…. الإنسانية…..
…… من بين أيدينا

الشاعرة أمان الله الغربي 7.8.2020
==================

شاهد أيضاً

حصالة الكذب…امان الله الغربي

منبر العراق الحر : كأن بالنظرةالشاردة خلف الشاشة العقيمة تناجي وجهي وأسمعها تبتهل في محراب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.