الرئيسية / ثقافة وادب / لا ظلال للدهشةِ ..مناضل التميمي

لا ظلال للدهشةِ ..مناضل التميمي

منبر العراق الحر :

لا ظلال للدهشةِ ..
فقد مُتَ مذ أن خانك البحر مكابراً ..
حلمُكَ كان تيهاً ، كل شيءٍ كان مدسوساً في صقيعِ

الضمائر ، ….!!
يا أنت ، أقصد ، ياأنا وحدي فقط ..
كنتَ جرة قلم ، وأنطويت ، لا أحد يلف لكَ بقاياك من

الصادقين ، لا أحد يأتيكَ بحزمةِ أزهار من خيبةِ

المسافة ، فأن حجة الحيل في جوفِ الخفاء المضبب ،

فأنك حيٌ ، وأخر الأحياء الذي يلفظهُ الفراغْ ..!!؟

مناضل التميمي

شاهد أيضاً

قصتي القصيرة .. ( غضبة )…منى الصراف

منبر العراق الحر : كم كانت تشعر بالسرور والغبطة حين تستقلّ ذلك الباص الخشبيّ الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.