الرئيسية / ثقافة وادب / إليك عبوري -….عبير نديم

إليك عبوري -….عبير نديم

منبر العراق الحر :

إليك عبوري –
أنا العابرة فيك
خلف وهج من سراب
تحت غيم من الأرق
أمشي إليك خطوتين
وأخرى نحو باب قلبي
أوصد نوافذ الحزن
لتتدلى بسمات الشفاه
على شرفات حضورك
ياسمينا مبتهجا
قل لقصيدتك الليلة
أن تغفو على صدري
لتكلل المساء بأقواس
مبهرجة الألوان
ومشط أمنياتك جيدا
فالأحلام المنكوشة
ليس لها قرار
مازلت أثقل نبضي
بحجر الغياب
وألقي على كاهل قلمي
عناء الانتظار
لاتحتفي كثيرا بأفول الرياح
من أذن صمتها
يباغتك صفير العبير
لتضج الرغبات
على شفا النوافذ
وترديك مهزوما
على سطح القمر
تنعم بمواء النجوم البيضاء
ياصومعة حبيبي الحزينة
كم ليلة تعريت بانتظاري
أخبرني النهر
أن جدارك أملس
وكلما هامسته
تدثر بحصاه
وعانق أغصان الشجر
أنا العابرة اليك
فوق جمر من حنين
أمد أملي مبتور الأصابع
واتربص بالمطر
ليشيب اللهب
بقلمي …عبير نديم

شاهد أيضاً

القصيدة والذئب …. عبدالحميد الصائح

منبر العراق الحر : 1 صاحِبُ القَصيدةِ التي سَرَقها الذئبُ ورماها بينَ الانقاضِ، مازالَ يفتّشُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.