الرئيسية / ثقافة وادب / زَبَدُ المَسَاءاتِ….رويدا سليمان

زَبَدُ المَسَاءاتِ….رويدا سليمان

منبر العراق الحر :”
لُغَتي وعيناكَِ..
في الهوى
يَسبحانِ..
تُلاطِمُني أمواجُ الحروفِ
فأغدو كالشِّراعِ..
تُسَيِّرُهُ مُقلتاكَِ إلى أقربِ
الشُّطآنِ..
فينثرُ المَدُّ حروفي فوقهما
قصيدةً تُداعبُ الرّملَ
وترقصُ مع زبدِ المساءِ
في انتشاءٍ..انتظاراً
لعينيكَِ تبسمُ لها
من خلفِ الأفقِ..
واعدةً باللقاءِ…

من مجموعتي(من بيادر الضباب) رويدا سليمان

شاهد أيضاً

تبادلنا الأدوار ….حنان عبداللطيف

منبر العراق الحر : لم نلتقي لنحكي ولم نبتعد لنحيا أنا وتلك الطفلة التي خرجت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.