الرئيسية / تقارير وتحقيقات / كاريس بشار تميّزت بأدوارها وفضّلت فادي صبيح على زهير رمضان.. وستخرج عن صمتها في عمر الـ”60″

كاريس بشار تميّزت بأدوارها وفضّلت فادي صبيح على زهير رمضان.. وستخرج عن صمتها في عمر الـ”60″

منبر العراق الحر :

كاريس بشار​إسم لامع في ​الدراما السورية​، ولا يختلف إثنان على موهبتها وكاريزمتها وحضورها، في مختلف أنواع وأنماط الأدوار.
قدّمت العديد من الأدوار المهمة في تاريخ الدراما السورية، ومنها في مسلسلات “​ليالي الصالحية​”، “ليس سراباً”، “الأميمي”، “ممرات ضيقة”، “​غداً نلتقي​” و”قلم حمرة”.

بدايات كاريس بشار
وُلِدَت كاريس بشار يوم 16 شباط/ فبراير 1976، لأب كردي. درست في كلية الإعلام ثم إلتحقت بِفرقة زنوبيا للفنون الشعبية لـ3 سنوات، وبعد ذلك عرض ​دريد لحام​ عليها المشاركة في مسرحيتيه “صانع المطر” و”العصفورة السعيدة”.
كان أول ظهور لها على الشاشة من دون موافقة والدها، ولكن أقنعته فيما بعد، لتشارك بِمسلسل “أعلام العرب” عام 1992، وهي في سن السادسة عشرة.

مسيرتها التمثيلية
شاركت كاريس بشار وهي طالبةٌ في كلية الإعلام بالعديد من الأعمال، كأدوار ثانوية وضيفة شرف منها، “يوم بيوم” عام 1995، و”تل الرماد” عام 1996، كما شاركت في العام نفسه بمسلسل “​عيلة ست نجوم​”، الذي شكّل الإنطلاقة لها مع عدد من نجوم الدراما السورية، وأدت دور البطولة، كما ظهرت في مسلسل “العبابيد” العام نفسه، وفي عام 1997 شاركت في مسلسل “هوى بحري”.
عام 1998 شاركت بظهورٍ ملفت في المسلسل الشامي “​حمام القيشاني​”، بجزئه الثالث، وأدت فيه دور سهى الطباع، كما ظهرت في مسلسل “الطير”، وبعد عام أدت دور سلوى بِمسلسل “ثلوج الصيف”، كما شاركت في مسلسل “نساء صغيرات”.

ظهرت كاريس بشار في المسلسل التاريخي الفنتازي “سر النور” عام 2000، كما شاركت في المسلسل التاريخي “شام شريف”، والذي يروي فترة حكم أسعد باشا العظم لدمشق في بداية القرن الثامن عشر. وفي عام 2001 شاركت بمسلسل “سحر الشرق”، الذي يتحدث عن قصة الليدي جين ديغبي.
عام 2003 كان مليئاً بالأعمال المميزة لها، فقد أدت دور البطولة في مسلسل “بنات اكريكوز”، بشخصية فريدة المهووسة بالشهرة وعرض الأزياء وهي بنت منيرة الكبرى، العمل من كتابة سلمى كركوتلي وإخراج ​هشام شربتجي​، كما شاركت في مسلسل “قانون ولكن”، من تأليف ​ممدوح حمادة​، وإخراج ​رشا شربتجي​.

نقلتها النوعية في “ليالي الصالحية”
شهد عام 2004، نقلتها النوعية بمشاركتها بمسلسل “ليالي الصالحية”، مع ​عباس النوري​ وبسام كوسا، وجسدت دور سعدية زوجة المعلم عمر بطريقةٍ مميزة، وفي العام نفسه ظهرت كاريس بشار في مسلسل “رجال تحت الطربوش”، من إخراج هشام شربتجي، وبعد عام شاركت في مسلسل “أحقاد خفية”.
في عام 2006 شاركتكاريس بشارفي بطولة العديد من الأعمال، وهي مسلسل “ندى الأيام”، مسلسل “وشاء الهوى”، كما شاركت في مسلسل “أيام الولدنة”، من تأليف حكم البابا وإخراج ​مأمون البني​. وبعد عام قدمت بطولة مسلسل “ظل امرأة” مع عبد المنعم عمايري، ومن إخراج نذير عواد، كما ظهرت بمسلسل “على حافة الهاوية” من إخراج المثنى صبح وكتابة أمل حنا، ونالت جائزة “أدوينا” لأفضل دور مساعد عن دورها بالمسلسل، كما كانت لها مشاركة بالعام نفسه بمسلسل “ممرات ضيقة”، للمخرج محمد الشيخ نجيب، ومن تأليف فؤاد حميرة.

كان عام 2008 زاخراً بالأعمال الفنية، فقد شاركت في المسلسل الكوميدي “حارة على الهوا”، كما ظهرت في مسلسل “ليس سراباً” من تأليف فادي قوشقجي وإخراج المثنى صبح. كما قدمت بطولة مسلسل “زهرة النرجس”، الذي لاقى نجاحاً كبيراً وشهرةً واسعةً، والعمل من كتابة خلدون قتلان وإخراج ​رامي حنا​. وإختتمت الموسم بمشاركتها المميزة بمسلسل “أهل الراية​”، من إخراج علاء الدين كوكش والنص لأحمد حامد.
حازت على جائزة أفضل ممثلة دور أول من “مهرجان الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري: عن أدوارها بمسلسلات “أهل الراية”، “زهرة النرج” و”ليس سراباً”.
شاركت في مسلسل “عن الخوف والعزلة” عام 2009، من كتابة فادي قوشقجي وإخراج ​سيف الدين سبيعي​، كما قدمت بطولة مسلسل “تحت المداس”، من إخراج محمد الشيخ نجيب وتأليف مروان قاووق، وشاركت بعد عام ببطولة المسلسل السوري المصري “أنا القدس”، كما ظهرت في مسلسل “لعنة الطين”، الذي حقق شهرةً واسعةً، وهو من ﺇﺧﺮاﺝ أحمد ابراهيم أحمد وتأﻟﻴﻒ سامر رضوان. وفي عام 2011 شاركت بدور سهير في مسلسل “تعب المشوار“، من إخراج سيف الدين سبيعي، وشاركت بعد عام في بطولة مسلسل “الأميمي”، بدور منور، مع عباس النوري و​سلوم حداد​، ومن إخراج تامر إسحاق.

دورها المميّز في “قلم حمرة”
عادت كاريس بشار في عام 2014 بمسلسل “خواتم”، كما شاركت في العام نفسه بشكلٍ مميز بدور هيفا، في مسلسل “قلم حمرة” مع سلافة معمار، وعام 2015 لعبت دور البطولة في مسلسل “غداً نلتقي“، الذي يسلّط الضوء على الوضع المرير للنازحين السوريين، وهو من إخراج رامي حنا وتأليف إياد أبو الشامات.
في عام 2016 ، شاركت في مسلسل “​خاتون​”، من إخراج تامر إسحاق بدور زمردة، وبعد عام شاركت بمسلسل “مذكرات عشيقة سابقة​”، ومسلسل “شبابيك” بعدة حلقات.
وفي رمضان عام 2018، شاركت في مسلسل “هواجس عابرة”، بدور أروى، كما شاركت بدور زبيدة بالمسلسل التاريخيهارون الرشيد، من ﺇﺧﺮاﺝ عبد الباري أبو الخير وﺗﺄﻟﻴﻒ عثمان جحا.
ومن المسلسلات التي شاركت في بطولتها أيضاً، نذكر “كوما”، مسافة أمان”، “سلاسل ذهب”، “​سوق الحرير​”، “​العميد​”.
لها العديد من الأعمال مسرحية، منها “صانع المطر” و”العصفورة السعيدة” عام 1992، “خارج السرب” عام 1999. وفي السينما ظهرت العديد من الأعمال، منها “فضاءات رمادية” عام 1999، “صندوق الدنيا” عام 2002، “حياة عادية” عام 2008، “سوريون” عام 2016 و”عزيزة” عام 2019.

حياتها الشخصية
كانتكاريس بشارمتزوجة من رجل أعمال سوري يدعى شادي جواد، من خارج الوسط الفني، ويمتلك سلسلة مطاعم، ولها منه ولد إسمه “مجد”، وقد إنفصلت عنه عام 2014.

زهير رمضان​ و​فادي صبيح​ والنقابة
صدم نقيب الممثلين السوريين ​زهير رمضان​ المتابعين بتصريحه عن ​كاريس بشار،​ خلال حلوله ضيفاً على أحد البرامج الإذاعية، وذلك رداً على سؤال طرحه المذيع حول رأيه بما قالته كاريس خلال إنتخابات النقابة عام 2020، أنها خلال مسيرة 24 عاماً يمكن أن تنتسب إلى النقابة حين يفوز الممثل السوري فادي صبيح بمنصب النقيب.
رمضان رد قائلاً إنه لم يكن نقيباً للفنانين منذ 24 عاماً، وإنه لم يكن بإمكان كاريس أن تنتسب إلى النقابة لأنها لم تكن تحمل شهادة البكالوريا بعد، خصوصاً أنها حصلت على شهادة الثانوية العامة مؤخراً، ولم يعد بإمكانها الإنضمام حالياً لأن عمر الإنتساب بحسب قانون النقابة، يتراوح بين 18 و40 عاماً.
تصريح رمضان هذا أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، فهاجمه الجمهور الذي إعتبر أن خبرة وموهبة كاريس وعطاءها للفن، أهم من أية شهادة جامعية أو ثانوية.

حقائق سريعة عن كاريس بشار
اختِيرت سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة.
رفض والدها دخولها مجال الفن في البداية.
خرجت من سوريا عام 2012 بسبب الحرب، لكنها عادت في العام 2013.
نالت وسام “المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون”، المنظم من قبل إتحاد إذاعات الدول العربية، عن جميع أعمالها الدرامية.
بعيدة بشكل كبير عن الإعلام والصحافة، وفي هذا الصدد تقولكاريس بشار: “بكرا بس يصير عمري 60 سنة راح أعمل لقاء موسّع أتحدث من خلاله عن تجربتي في الحياة، لذلك دعوني الان صامتة، وفي الستين سأخرج عن صمتي”.

علاء زيات —خبريات الفن

شاهد أيضاً

وليد توفيق: هاني شاكر إستفزني.. وأول أغنية غنّتها نجوى كرم من ألحاني

منبر العراق الحر : هو أحد الفنانين المحبوبين في ​لبنان​ ومصر والعالم العربي، إنطلق من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.