الرئيسية / ثقافة وادب / أنثى المطر….ناهد بدران

أنثى المطر….ناهد بدران

منبر العراق الحر :

أيّها النّدى المسفوحُ في ثغرِ ليل
يستبيحُ رقيقَ أنفاسه
تهجّدْ لصبحٍ يطرقُ نوافذَ النّور
يستأذنُ قبل أن يخطوَ على
مفارشِ النّبض
من مساءاتٍ مكبوتةِ البوح
تتعثّرُ بظلِّ قافيتي
حملتْ صوتي و وأدَته
على تلّة الشّوق …
عيوني … و طيفٌ منك
يسرقُ دمعتي …
لا معنى للحروف
و القلبُ ثرثارٌ بنبضه …
يتلو من شغافِ الرّوح
ملحمةً ..و يصهرُ الجّسد
في بوتقةٍ …
قدسيّةِ الزّبد .. تتعالى
و إن دنا غيمكَ الدّافي
تساقطنا من زفير رباب
لتلفَّ جسدي بثوبك
بسحرٍ نصفهُ من رذاذِ غيمة
و نصفهُ من نعاسِ قمر
أغفو و القلبُ ساهرٌ يبادلكَ
النّظرات
لتعيدَ رسمي بملامحِ
السّماء ….
أنثى المطر .

ناهد بدران

شاهد أيضاً

ضيعتي…..ديانا مريم

منبر العراق الحر : لن أخبرَ أحداً أنّ فرحي سُرِقَ ذات صيفٍ خالي الوئام كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.