الرئيسية / ثقافة وادب / بعض الأرواح ….فاطمة وهيدي

بعض الأرواح ….فاطمة وهيدي

منبر العراق الحر :

بعض الأرواح
جُبلت على الحزن،
نبضها أنين
وخلجاتها شجن،
يعشش الهم في أروقتها،
أفقها غيوم سوداء
مكتظة بالآسي،
قائمة أمنياتها
لا محدودة،
تدمن انتظار الفرح،
تشهق كلما
تراءت الشمس لها،
و تفتح عيونها
بملء الدهشة حينما تتجسد لها،
هل ما تراءى لها حقيقي؟!
أم أن إدمانها للحلم
يجعلها لا تستطيع التفريق بين
الواقع والخيال
،
عندما يهديها القدر
أجمل العطايا،
و يهبها الزمن بحنو الهدايا،
ترتعد خوفاً
وتتساءل أيمكنها أن تصدق ؟
أن الحزن سيتخلى عن فريسته
بعد أن اعتاد صحبتها ؟!

تظل حائرة،
خائرة،
تهدر الفرحة تلو الفرحة سدى،
بحثا عن حقيقة
أنها ليست لها!
وحين تتلاشى من حولها،
تذرف دموعها،
ليس ندما على ما اقترفته في حق أفراح موءودة،
لكن
على إرث جديد من الأحزان
هيئت لنفسها إنها لم تزرعه قط!

فاطمة وهيدي

================================

شاهد أيضاً

أراك….فوزية نيكرو

منبر العراق الحر : أراك حُلماً أعمى يتلمسُ رائحة الأمل يرسم بضيائه أساطير الوعد يراقص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.