الرئيسية / اخبار محلية / الأمم المتحدة: 100 ألف مدني محاصرون في الموصل ويستخدمون كدروع بشرية من قبل “داعش”
5943c9d4c46188172c8b462e

الأمم المتحدة: 100 ألف مدني محاصرون في الموصل ويستخدمون كدروع بشرية من قبل “داعش”

منبر العراق الحر :

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن نحو 100 ألف مدني لا يزالون محاصرين في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في مدينة الموصل العراقية.

وقال برونو جيدو، ممثل المفوضية في العراق، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الجمعة، إن “هؤلاء المدنيين محتجزون بالأساس كدروع بشرية في المدينة القديمة”، التي تحاصر فيها القوات الحكومية مسلحي داعش.

وتابع جيدو قائلا: “ليس هناك أي طعام تقريبا، ولا ماء ولا كهرباء ولا وقود، وهؤلاء المدنيون يعيشون في ظروف تزداد تدهورا بسبب الحرمان والفزع بفعل القتال الذي يحيط بهم”.

وشدد المسؤول الأممي على أن قناصة تنظيم “داعش” يطلقون النار على الأسر التي تحاول الفرار سيرا على الأقدام، أو على متن قوارب عبر نهر دجلة.

وأوضح جيدو في هذا السياق أن المدينة القديمة “متاهة كثيفة للغاية.. متاهة من الأزقة الضيقة يتعين أن يكون القتال فيها سيرا على الأقدام من منزل لمنزل”.

وبين المسؤول الأممي قائلا: “قناصة داعش يواصلون استهداف من يحاول الفرار، بسبب سياسة راسخة بإعدام كل من يسعى إلى مغادرة أرض الخلافة”.

وأعرب جيدو عن قلقه العميق من “العقاب الجماعي” الذي تتعرض له أسر ربما حارب أفراد منها في صف المسلحين، مضيفا: “العقاب الجماعي في مجتمع ترسخت فيه القبلية يعني عمليات طرد وتدمير ومصادرة لممتلكات عائلات ينظر إليها على أنها مرتبطة بتنظيم داعش، لأن فردا واحدا منها ربما كان مرتبطا بالتنظيم”.

وتابع جيدو: “هذه نقطة حيوية للغاية في مستقبل العراق، لأن من الضروري احترام سيادة القانون وملاحقة من ارتكب جرائم ،عبر النظام القضائي، بدلا من تطبيق عادات قبلية”.

شاهد أيضاً

شعار الجبهة الفيلية

إدانة خطاب الفتنة والبلطجة الموجه ضد الكورد الفيلية والمطالبة بالتصدي للجريمة التي تنكأ جراحاتٍ فاغرة في ظل الانفلات — تيسيرعبد الجبار الآلوسي

منبر العراق الحر : أصدر المرصد السومري لحقوق الإنسان بيانا بعنوان: إدانة خطاب الفتنة والبلطجة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *