الرئيسية / مقالات / في يوم الصحافة …… د.عبد الحميد الصائح
عبد الحميد

في يوم الصحافة …… د.عبد الحميد الصائح

منبر العراق الحر :
شهاب التميمي.
رسالة وجهتها بعد مقتله في 1-3-2008

يرحل شهاب التميمي ليقول الكلمة الاكثر جراة وحماسا في العالم ، خذوا
حياتي فموتي دليل على ما اقول ، دليل على ان الحياة في العراق اصبحت صدفة وان الكلمة الحرة معتقلة في سجون التخلف والجهل والامية السياسية .
شهاب التميمي الشيخ الذي يمسك بذيل العمر مصرا على الخدمة العامة ،دقيق الملاحظة، حيوي النشاط ،لاذع التهكم ، حاد المواجهة، بليغ الطرح ،متواضع ،منفتح ،غني النفس، فقير الحال ، طارد التجار والمزورين والمرتشين والساعين الى دبق المناصب من النصابين و عديمي الكفاءة . حاور الموالي والمعارض،واجه الحاكم انتصافا للمحكوم وتحول من فرد يسحب العمرُ عباءته الى فارسٍ يحج الى محرابه المحرومون من منتسبي مهنة الصحافة المنتهكة في بلاد الخير الغائب والثراء المنهوب وكوميديا السياسة.
ان قتل شهاب التميمي ورقة جبن وخسة واحتقار لله والانسان.لذلك من الصعب تخيل من قتل التميمي. هل فعلا يوجد في العراق من يحتقر الله !؟ ليمطر جسد الصحفي العجوز بالرصاص؟
اليوم اخرج من صمت القلم الذي غص بالعراق وجففت السخافات السياسية والدينية حبره. لانتقم من البياض بالكتابة.منخذلا كل ساعة وكل يوم بخيبة هذا الوطن الذي حكم من اكلي لحوم البشر منذ تاسيسه. البلد الذي لارجال فيه ، البلد الذي يدعي الحضارة ،ويدعي التنوع ويفخر بما لم يصنعه. بلد المخرفين والكذابين واللصوص والمجرمين والاحزاب المضحكة ودكاكين التيارات الدينية . بلد لايعرف مقاومة الاحتلال ولا يعرف الافادة منه ، بلد لايجيد الحوار ولايجيد الزراعة ولايجيد الصناعة ولايجيد العمل ، بلد امي بمعنى الامية المقدسة في موروثه الروحي. بلد، مثقفوه على لوائح القتل ، ونساؤه مرعوبات تحت عباءات رجال مرضى. لايعرف شعبه اية جهة تحتله واية جهة تقوده واي دين يتبع وايهما ارحم الدين ام السياسة، الديكتاتورية ام الاحتلال ، العشيرة ام المجتمع المدني، المثقف ام الجلاد ؟
من هذا البلد المضطرب يشيّع شهاب التميمي ليجري دمه مع جداول الدماء التي يتشرف العراق العظيم ب(فسيفساء!) مكوناته والدين الحنيف والحكومة الرشيدة والمقاومة بشقيها الشريفة وغير الشريفه وفخامات رؤساء الكتل والمحللون السياسيون الشباب وسلطة الاحتلال الغاشم والدول الشقيقة والصديقة بانهم يواصلون التحقيق في اسبابها .

شاهد أيضاً

جعفر المهاجر

فضائح الإخوة الأعداء والآتي أعظم…. جعفر المهاجر.

منبر العراق الحر : إستغل الملك الفعلي لعائلة آل سعود محمد بن سلمان توقيت زيارة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *