الرئيسية / ثقافة وادب / أنا من وطنٍ …… لينا قنجراوي
لينا فنجراوي

أنا من وطنٍ …… لينا قنجراوي

منبر العراق الحر :
يعوم ُ على أمواج بترودولارية
تمزّقَ بينَ أنيابِ
العنفِ و الطائفية
عبثاً ألملمُ
ضحكات َ طفولتي الهنيّة
و كأنها استراحةُ محاربٍ لبلادٍ
السلام فيه عطيّة
نسينا أنه من مقومات الحياة
أرواحٌ تراقص أغنية
تصدحُ في أرجاءِ السَّمَاءِ
في قلب كلّ شابٍ و صبيّة
نحن شعبٌ أتقنَ الخيلاء
بحضاراتٍ فانية
و إذ مددنا يدنا
إلى جعبةِ الوفاء
قلائلٌ تذكروا
وعودهم السخية
عند أول جرحٍ و نداء
هربت الجموعُ (الوطنية)
و بقي َ من لا حول له ولا قوةً
إلا الصمودُ و التضحية
ما قرأت ُ في التاريخِ يوماً
عن أممٍ منزوية
اتخذت لنفسها الضياع حلّاً
لأزمتها الرزيّة
أخجلُ من نفسي و أنا
أردّدُ على مسامعِ أولادي
شعارات ٍخُلّبية
لم تعطِنا حبلَ نجاةٍ
ولا منحتنا عزّاً
ولا ترقية
أراني خروفاً في أمّةِ الدهماء
الإختلافُ فيها معصية
الكلُّ يعطي لنفسهِ الحقَّ
بإملاءات ٍو توجيهات ٍ شفهيّة
عن روح الحياةِ
و جوهر التضحية
يعزفون هم عن الإلتزام بها
مخافةً و معصية
لوطنٍ تعلمت فيه
أن الإنتماء
محبةً و روحٍ سخية
تُقبّلُ الألوانَ و الأنغامَ
ببسمةٍ شذيّة
تحسّباً من لحظةٍ
نعرّجُ فيها وبلا انتقاء
لباطنِ هذه الأَرْضِ الشجية
فتعالوا لكلمة صفاء
تجمع أسماءنا
على صفحةٍ نقيَّة
علّها تغسل ُ بعضاً
من لعنةِ الفرقةِ و الحروب الهمجية

شاهد أيضاً

اميرة الكردي

خضاب الوهم …..اميرة الكردي

منبر العراق الحر : أعيش على هذي الارض لكنني لااملك موضع قدم فيها ابتلع فراغ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *