الرئيسية / ثقافة وادب / ثورة في مَحارة …… ناريمان ابراهيم
ناريمان

ثورة في مَحارة …… ناريمان ابراهيم

منبر العراق الحر :
———-
أنا لست بشاعرة
ولكن أسوة بهؤلاء الشعراء
الذين هزمتهم الدروب
هزمتهم الأشواق
هزمتهم الأقدار
وهي بدورها هزمتهم الأوطان
أحاول بنايي الحزين
أن اجتاز حدود المجاز
أن أتصدر المشهد
وأشيد من صلصال العاطفة
هسيس الصور
ككل المبدعين
المعلقة أرواحهم بحبل السماء
أحاول بأقل ما أملك
من عصافيري المشقشقة
نحو نبع حروفي
أن أمتطي صهوة القلب المجازف
لأعبر ذاك النهر
الذي ينساب في أعذب ثغر ….
أن أصلي لاغتسل من جروحي
ان أتطهر من ذنوبي
أن يسقط على يَبَاسِ فؤاديّ المحموم
ثلج يذيب غلياني …
ببساطة أريد
ألا تقصلني مخالب المشيب
ألا تشيخ البلاغة
ويقصر عُمر الِفكر ..
كمثل هؤلاء الشعراء المعذبين
أحاول أن لا يُصيرني الدمع
محارة في بحر الشجن
و لكي أتغلب على كافة المحن
ولأجل مَن يكابد في هذا الوطن
أحاول بريشتي الصغيرة
أن أثور على ميراث القبيلة
أن أجاهر بالحقيقة
أن ارسم مساحة مدهشة
في جدارية الفرح المثيرة
بعذابات القمر …

شاهد أيضاً

مرام

عشقٌ أثيلٌ … يزهرُ ____ مرام عطية

منبر العراق الحر : بين المطرِ وحبَّةُ القمح عشقٌ أثيلٌ ، كلَّ ربيعٍ ينبتُ جمالاً …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *