الرئيسية / ثقافة وادب / أنا إليك …..ميساء زيدان
ميساء زيدان

أنا إليك …..ميساء زيدان

منبر العراق الحر :
بعد عامين و أكثر
دق قلبي فتفجر
صورة الأمس التي
كنا بها …و حكايات ستذكر
و خطى أحسبها عزفا
و قيثارا ستنشر
و عيون بعثت من
رسل الشوق و طيف قد تحدر
بعد عامين و أكثر
جاء رقما كنت فيه
أتصور
جنتي أحيا بخدر أتبختر
لأكون الهاتف الداعي
إليك
أين أنت ..؟؟
كيف حالك ..؟؟
ما بها الأيام تثقل مقلتيك ؟؟
ما لهذا الثلج يغزو
مفرقيك ..؟؟
إني أتيت …فما لديك ..؟؟
و أنت ممعن بالهدوء
كما عهدتك ..كالزهر
كان اللهاث يسابق
الأنفاس
أسئلتي الكثيرو و الحذر
فسكت أنتظر الجواب
و سكت أمعن في السكوت
كي أسمع الصوت الرفيف
صوت كأنداء الخريف
فهمست في أذني الحنين
لتقول :
اشتقت يا طول اشتياق الغرباء
اشتقت و الدمع نشيد الأصفياء
اشتقت
و الدنيا تجر إلى سماوات الرحيل
إلى : ظلام و انكسار
دعنا نغادر كل آهات السنين
فأنا إليك …الآن
مملكة الحنين
خذني إليك ربابة
تحكي الصبابة
و الشجن
خذني وترا …يصحو
فيحضنه الخدر
خذني صباحا ..أو سحر
أنا بلسم الجرح الذي حناؤه دمعي عليك
دعني أعيش اللحظة
أنسى شياطين الليالي
بعد وهم و انتظار …دعنا نهار
فلقد سئمت الانتظار
فأنا اليك …فأنا اليك
دعني أعيش
كما الجنون على سفر
خذني إليك
فأنا إليك ….

شاهد أيضاً

صبيحة شبر

البديل…صبيحة شبر

منبر العراق الحر : إنها لحظتُك السعيدة ، انتظرت طويلا ، الساعة الثانية ظهرا وقد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *