الرئيسية / ثقافة وادب / إلى آخره من الشعارات ………. انجيلا عبده

إلى آخره من الشعارات ………. انجيلا عبده

منبر العراق الحر :

يحكى أنهم
أحبّوا أمَّهم فمزقوها .. وتقاسموها ..

عجبي
منذ أن ولدتُ بينهم
وأنا أسمعهم يقولون
الوطن …أمّ
و الأم قديسة وملاك
وإلى آخره من المدح والشعارات .

وفي ليلة تنفَّست الأفعى في حُجْرِهم
فانقلبت شعارتهم وفرط عقد حبَّهم

ربطوا هذه الأمّ بينهم
وتناحرت وتعاكست وجهاتهم
فشطروها شطرين
وكأنها لم تكن يوماً أمَّهَم
عجبي …عجبي كيف وجد الزيوان في قلب القمح سبيلَ؟
ومن عجبي أسألهم
هل أمَّكمْ هذه زَنَت أم هـجت جلالتكم يا حضرات البعيرَ ؟!!
أم ّ لأنّْ تكتمل النبوءة عن شرقكم
الناحر للحضارات و الراجم للحب و كل جميلَ

رماداً في العين سيبقى الجواب
لا تنسوا عدل السماء
ما أُخِذَ بالسيفِ
بالسيفِ عادْ
انجيلا عبده

شاهد أيضاً

تضيعني الأحلام…غفران سليمان

منبر العراق الحر : تضيعني الأحلام ولست أعرف أ تأخذني إلى بر الأمان أو ربما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.