الرئيسية / ثقافة وادب / رمش الصباح…غفران كوسا

رمش الصباح…غفران كوسا

منبر العراق الحر :

رمش الصباح
خرج من أبواب الليل
وانبثق الضياء
وقفت الشمس
على عرشها
غازلت الكون بالنظرات
أهدت الحقول القبلات
إحمر وجه الأرض
من لمسات الضوء
ضاجعته بافتتان
أنجبت منه السنابل
أقسمت بالوفاء
على رمش الصباح وقفت الشمس
نامت على نافذة الفقير
أشبعته الدفء والحنان
تسربت إلى الأكواخ
ومن بين الثقوب تسللت
جففت كسرات
الخبز وتسببت بمأساة
تعكزت من بين أغصان السنديان
إلى بيوت مرت الحرب عليها منذ حين
وجدت دمى كثيرة مرمية
ملطخة بالدماء
كانت لأطفال ماتوا من الغباء
قتلهم الجهل بالصفقات
وسياسة شعواء
على رمش الصباح وقفت الشمس
كتبت بخيوطها
على زهور الياسمين البيضاء
قصصا وعبارات
راقبت نحلة تجني العسل للأغنياء
ليكون لهم عونا في البطش
والتنقل بخيلاء
هناك على رمش الصباح تبدأ الحكايات
وترصف الطرقات بالكلمات
وتدوسها الساعات والزمن المسلح
بالحروب والخيبات
على رمش الصباح تقف الشمس
على أبواب بغداد تبكي الحضارات
وتزف من سيناء الشهداء
لم تعد تحصي في دمشق عدد العلماء
ولا الشعراء في صنعاء
على رمش الصباح أكتب الأمنيات
بأن تحمل الشموس مع الضياء
السلام..الحب ، تحترق النكبات
هي النسمات تحمل
أخبارا سارة لأمهات ينتظرن
عودة أولادهن من الحروب أحياء.
على رمش الصباح
اكتبوا الأمنيات.
غفران كوسا
===================

========================

 

شاهد أيضاً

الحالم ————– نسرين سعود

منبر العراق الحر : تسكن الخيال وتبني قصورا في الرمال مسافرا بعيدا أدمنت في الخيال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.