الرئيسية / ثقافة وادب

ثقافة وادب

رواية “توراة المتنبي” للكاتب العراقي نعيم عبد مهلهل تتنافس على جائزة الشيخ زايد للكتاب

منبر العراق الحر : أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها الخامسة عشرة ، عن القائمة الطويلة لفرع الآداب . وضمّت القائمة 12 عملاً من مصر والمملكة العربية السعودية ولبنان والكويت والسودان والعراق. وتتضمّن القائمة 9 أعمال روائية، هي رواية “أن تعشق الحياة” للروائية علوية صبح من لبنان …

أقرأ المزيد

“ ويَسألونَ عَنِ الْحُبُّ ؟!“ …لطيفة الاعكل

منبر العراق الحر : ويَسألُونَ عَنِ الحُبِّ ؟! قُلْتُ : …… الحُبُّ مِحْرابُ تَجَلِّي تَرانِيِمٌ ، وتَراتِيلٌ اِرتقاءٌ ، وصلاةٌ ….. الحُبُّ دِنانٌ مُعَتّقَةٌ ثَمَالَةٌ، وانْتِشاءٌ مطرٌ ،خِصْبٌ ، ونَماءٌ ….. الحُبُّ لَهْفَةُ القلبِ شِفاءُ الجُرْحِ ونِعْمَةُ القُرْبِ ….. الحُبُّ دِفْءُ القمَرِ حرارَةُ الشّمْسِ وهَنَاءَةُ الظِّلِّ ….. الحُبُّ فِتنةُ العُمرِ …

أقرأ المزيد

خريف الحب …نسرين سعود

منبر العراق الحر : كل مشاعري إليه تتجه كل حواسي بوجده ترتجف كل ماحولي بات يدور حوله حتى حديثي عنه بين الناس مختلف أهذا عشق أم تراه ولع ومدنف أشتاقه وأبتعد عنه وأعود إليه أراه عني ينحرف!!! أهذا خريف الحب نهاية حزينة لكل من وراء وراء الحب ينجرف تساقط حبنا …

أقرأ المزيد

في القلبِ تسكنُ شهرزادُ…سميا صالح

منبر العراق الحر : في القلبِ تسكنُ شهرزادُ بلا مِلاحْ إلّا أنا ومليحتي والشمسُ تأذَنُ للصباح والطرْفُ يسبحُ باتجاهِ الباب يَأْمّلُ دامعاً بالإنتظار… -يا طيفُ عَرِّجْ بالحضورِ فشوقُ أضلاعي بنارِكَ مُستباحْ وأتى الحبيبُ مُطالباً كلَّ الضفائرِ أن تبوحَ بعشقهِ حين استراحْ وانا وسمرائي تربعنا على عرش المِراحْ نرنو إليهِ بلهفةٍ …

أقرأ المزيد

للانتماءِ مَذاهِب ‘….الهام عبود

منبر العراق الحر : في مُقلَتَيهِ قصائِدٌ للحُبِّ أَدمَت مِعصَمي وعلى الجَبينِ رِوايَةٌ تَحكي الوفاءَ بلا فَمِ أَلقَى التَّحيَّةَ باسِماً لقدومِهِ قلبي الظَّمي فإذا الصَّباحُ يزورُنا ولِوَجهِهِ الضَّاوي انتُمِي آنَستُ في قَسَمَاتِهِ صِدقاً تناسَلَ في دَمي وربيعَ حُبٍّ زاهرٍ حيثُ احتِفاءُ الأنجُمِ فرأيتُني بمدارِه ال مَسحورِ نَبضةَ مُغرَمِ خطفَ العيونَ …

أقرأ المزيد

حياتنا أصبحت معقدة…ازدهار السعدي

منبر العراق الحر : حياتنا أصبحت معقدة تتخللها عقبات عديدة أصبحنا كسلعة متداولة تملأنا الخيبات والبؤس ونقابل الإساءة بالبكاء لأن لسانك شل عن البوح توقفت نبضات قلبك وفقدنا الأمل وطهارة الحب أصبحنا نشعر بالوحدة وتكسرت أحلامنا الجميلة باتت تتراقص الذكريات امام عينيك وانت حالم تعيش بغربة بين احضان الحياة أشد …

أقرأ المزيد

هاربة من الوحده …!!! سما اورنينا

منبر العراق الحر : هاربة من الوحده …!!! هل من جرعةِ أملٍ يسري خدرُها في جسدي .. الحِملُ ثقيلٌ والليلُ ممتدٌّ كالسراب .. ماذا أنتظرُ حتّى الفراغُ أصبحَ أنانيّاً وقد شلّ أنفاسي… وتدفّقتِ الذّكرياتُ فوجدتُها كالجبلِ فوقَ ظهري امتطيتُ صهوةَ الحرفِ ولكنْ لم أجدْ ملمساً ناعماً فكيفَ أرسمُ الماضي وأنا …

أقرأ المزيد

عبْرَ سُطوري أسافرُ…فادية عريج

منبر العراق الحر : عبر سُطوري ..أسافرُ قلمي يُعطيني الطُّمأنينةَ ورضىً يغمُرُني وسَكينة أهربُ من صخبِ الموج وخبثِ الأعماق.. محتومٌ عليّ السّفر عبرَ الضّحكات الصّفراء في آخر الليل .. وصُداع الصّباح أُسافرُ على شوكٍ أو على وردٍ أُسافرُ في ظلالٍ جريحةٍ أو جَنةٍ من رماد أمضي.. وتمضي بي الأيامُ مُنصَرمة …

أقرأ المزيد

ما عاد يُغري …هدى الجلاب

منبر العراق الحر : ما عاد يُغري وجه الصحو و لا سلطان النوم و لا ما بينهما مِن جد و خمول لا يدري الرضا كيف يسكن المُهج أصابع خفيّة في جيوب الظلام تسرق لون الكون و فتات السويعات العابرة ما الذي بين الضجيج و ثوب السكون ضائعة خطوات الزمن حتى …

أقرأ المزيد

هدايا ….نعيم عبد مهلهل

منبر العراق الحر : 1 أمي أهدت إليَّ وطنا . وأبي أهداني الحزن . والغربة منحتني ليلا . يسكنه النجمة والجن . تلك هدايا الحياة لشاعر وليس لرائد فضاء. وبالرغم من هذا تشالنجر احترقت . وأبولو تقاعدت . أما القصيدة فهي خالدة . شعلة أولمب في ( أستكان ) الشاي. …

أقرأ المزيد